مناطق الخطر

0
124

كتبت: سونيا سلفيتي

كمتبعي حميات غذائية، يجب أن نكون غير متساهلين فيما يخص بالتحكم بالوزن. شخصيا، تعلمت معاملة بعض الأطعمة، المناسبات والناس كـ “مناطق خطر”.

يمكن أن يشكل هذا استجابة إيجابية أو سلبيةإذا لامست الموقد الساخن عن طريق الخطأ، عندئذٍ سيكون رد فعلك سريعًا عن طريق إزالة يدك، وهذه استجابةً إيجابيةأما الابتعاد ثلاثة أمتار من الموقد لتجنب حصول  حرق هو استجابة سلبية. لكن كلاهما سيحافظ على جلدك من الحرق والندبإن التعرض للحروق هو أمر محتم إذا كنت تنوي قضاء وقت طويل في المطبخ، وهو أمر يقل حدوثه مع التعلم و تقليل الخطر.

نمتلك نحن متبعو الحميات الغذائية مناطق خطر نحتاج لمعرفتها و السيطرة عليهابهذه الطريقة، عندما نكون قريبين منها، فإنه يمكننا حماية أنفسنا تماما كما نفعل في مطابخنادعونا نبرمج عقولنا على وضعية الحماية، وهكذا يمكننا التوقف عن دمج أنفسنا في التصرفات المؤذية.

فيما يلي قائمة من السلوكيات الوقائية التي حددتها لنفسي:

التخلص من بقايا الطعام بمجرد مغادرة الضيوف على العشاءلا يهم كم أنتم متعبون، لا تتأخروا فقط افعلوها!

تجميد الحلويات وأي من الأطعمة المفضلة التي تناديكمفرصة التمتع بها تصبح اقل و هي مجمدة.

 اعطاء نادل المطعم طلبكاتكم  قبل أن تتاح له الفرصة لاخباركم بأطباق اليوم الخاصة التي تزيد الوزنإلا إذا كنتم ترغبون بصيد اليوم وأكل السمك المشوي، واطلبوا سلطة مع تتبيلة جانبية، ولا تنظروا الى البرغر الدسمإذا كان يجب أن تأكلوا البرغر، اطلبوا من النادل أن يحضره دون خبزفصّلوا طلبكاتكم حتى تناسبك محيط خصركم بدلا من العكس!

قوموا بالمشي فور العودة إلى المنزللا تتوقفوا حتى للتفكير في الأمراجلبوا سماعات الأذن، وضعوا الموسيقى المفضلة لديكم ثم

 قولوا لأنفسكم،هيا لنقم بجولة!”.

 قولوا لا لمن يجبركم على الأكلحالما تقدم أم بسام لي واحدة من كعكاتها، أعلم أنها ستقدم لي مئة شيء آخر بعد ذلك، لذا فمن الأسهل فقط قول لا من البداية.

قوموا بانعطاف مباشَر لتجنب القيادة باتجاه متجر الآيس كريم المفضل لديكم، خاصة خلال أيام الصيف الحارة. توجد طرق أخرى للتبريد دون تناول مئات السعرات الحرارية في ثلاث دقائق!

 امنحوا أنفسكم فترة راحةالآنليس غدا أو الأسبوع القادمتوقفوا عن التأخير وابدأوا في أخذ الراحة التي تحتاجونها وتتوقون الى الحصول عليهاناموا أكثر ولا تشعروا بالذنب حيال ذلكتشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين لا ينامون بشكل كافٍ يأكلون أكثر، كما أنهم أكثر عرضة للإصابة بداء السكري.

إذا لم تكونوا راضين عن شيء ما، فتعاملوا معه على الفورلا تدعوه يتراكم بداخلكميسبب هذا ضغوط لا داعي لها من شأنها أن تزيد من هرمونات التوتر وتسبب زيادة الوزنتعلموا كيفية التعامل مع الإجهاد و تحديات الحياة بدلاً من تركها تتراكم وتصبح لا يمكن التحكم بها.

 تمسكوا بالأشياء التي تستمتعون بفعلهابالنسبة لي، إنه السير بخطى سريعة جدًا، لذا أسير مرتين يوميًا مع الحفاظ على سرعتيفأفضل تمرين هو الذي تداومون عليه!

 غيروا موقفكم عندما تكونون بجانب شخص لا يشجعكمالقاعدة الأولى بالنسبة لي هي ان أبقى متحفزة عن طريق البقاء إيجابية وعدم الاستسلام أبداًلا يمكننا أن نتخلى عن الأمل، من أجلنا ومن أجل عائلاتنا، الذين هم في أمس الحاجة إلينا.

اتباع هذه النصائح البسيطة وتعلم الاستجابة بسرعة يمكن أن ينقذنا من مئات السعرات الحرارية والكثير من الصداع، واليكم لصحتنا، يوم واحد في وقت ما، رد فعل سريع في وقت آخر

مشاركة

اترك رد

الرجاء ادخل تعليقك
الرجاء ادخل اسمك هنا