هل يمكن أن ينجو الزواج من الخيانة؟

0
138

8 خطوات التعافي

كتبت: مريم حكيم

مستشارة في العلاقات الزوجية

إن التعافي بعد حدوث خيانة أمر ليس بالسهل، ولكن الخبر الجيد أن ذلك ممكن كما أن الزواج يمكن أن ينمو ويصبح أقوى أكثر من أي وقت مضى، وإليكم الخطوات التي أشجع عملائي على اتباعها بعد الوقوع في الخيانة.

التوقف عن إنكار وقوع الخيانة

لا بد من تحميل مسؤولية ما حصل وتقديم الحقائق كاملة للطرف الآخر، وقد تبدو هذه الخطوة غير منطقية ولكنها ضرورية للتوضيح أن الطرف الآخر يمكنه الوثوق بكم مجددًا، فالأزواج يعرفون بعضهم بعضًا ويعلمون حين يخفون عن بعضهم أمرًا وذلك سيطيل من الوقت اللازم للتعافي.

إنهاء العلاقة مع من وقعت الخيانة معهم بشكل واضح وصريح

هذه خطوة ضرورية جدًا فإذا أردتم أن يثق بكم الطرف الآخر مجددًا لا بد أن تكونوا موضع ثقة، وإذا وجدتم هذا الأمر صعبًا، إما لأنكم متعلقون بذلك الطرف الثالث الموجود خارج العلاقة الزوجية أو أنكم تعانون مشكلة إدمان على الحب أو الجنس، وحينها أشجعكم على استشارة أحد المعالجين النفسيين لمساعدتكم في علاج ذلك.

تجنب أداء دور الضحية (عدم لوم الطرف الآخر على الخيانة)

من المعلوم، أن ينظر الناس خارج زواجهم عادة لأنه لا تتم تلبية احتياجاتهم من الطرف الآخر ويشعرون بغياب التواصل العاطفي، وهناك احتمال أن الطرف الآخر يشعر بالطريقة ذاته ولكنه لم يقدم على فعل الخيانة كحل لشعور الوحدة، ولذا فإن الخيانة هي خيار وذلك مؤكد 100%.

الحفاظ على الانفتاح والقرب من الطرف الآخر بالإجابة عن جميع الأسئلة التي تُطرح

سيطرح الطرف الآخر الكثير من الأسئلة للاطلاع والاستيضاح حول حادثة الخيانة بأكملها، وبالرغم من أن الإجابة على هذه الأسئلة ليست بالأمر المريح إلا أنه من المهم تقديم الإجابات بصدق ووضوح قدر الإمكان، فالاستمرار بالكذب سيزيد من الشعور بالإهانة والجرح وسيطيل من عمر عملية التعافي.

فهم السبب وراء الإقدام على الخيانة

(ما الذي نبحث عنه؟)

لا يجب القول: “لقد حصل ذلك وحسبوأنكم لا تعرفون لم حصل ذلك.

إذا لم تتمكنوا كزوجين من فهم الأسباب التي أدت إلى وقوع الخيانة واكتشافها، فإنه لا يمكن تجديد الشعور بالأمان في المستقبل، فكيف يمكن منع أمر من الوقوع مجددًا دون فهم ما قاد إليه في البداية؟ وقد تكون هناك حاجة للاستعانة بأحد المعالجين من أجل ذلك.

الاعتذار بصدق وإخلاص قدر الحاجة لذلك

لا يجب النطق بالاعتذار كقولأنا آسفة/آسففقط ثم نظن أن الطرف الآخر سيقبل الاعتذار، فلنجاح الاعتذار لا بد من الشعور الصادق بالندم، والنظر في عينيَ الطرف الآخر والتوضيح أننا نشعر بمقدار الأذية التي تسببنا بها وأننا نشعر بالأسف الشديد على خيانة صدقهم والتسبب بمقدار كبير من الألم لهم.

الانفتاح والشفافية

الطرف الذي يتعرض للخيانة يحتاج للتطمينات وذلك يعني غالبًا الرغبة بالحصول على دليل يثبت أنكم أهل للثقة مجددًا، وبالرغم من المساءلة المتمثلة في (تفقد سجل المكالمات، والرسائل، والوجود على الويب وغيرها) قد تشعركم بالحنق ولمن تذكروا أن غياب المساءلة تمامًا سيُشعر الطرف الآخر بعدم الأمان وعدم القدرة على المسامحة والثقة، فنجاح عملية التعافي يتطلب انفتاحًا وشفافية من الطرف الذي ارتكب الخيانة.

أن نكون شركاء محبين

الخيانة تشعر الطرف الآخر بالرفض، وعدم الثقة بالأنوثة أو الرجولة، والشعور بعدم الجاذبية والكفاءة، ولذا لا بد من إظهار الحب لهم والرعاية بقضاء وقت نوعي معهم، وتقديم إطراءات صادقة، والاتصال بهم وإرسال رسائل حب وإشعارهم أنهم أولويتكم من جديد.

كم يتطلب التعافي من الخيانة من وقت؟

يمكنكم البدء بالعمل على تحديات العلاقة الزوجية التي حدثت خلال فترة الزواج كاملة بعد التعامل بشكل كامل وصحيح مع الخيانة وبعد استعادة مقدار جيد من الثقة في العلاقة، وفترة الأزمة الشديدة التي تتبع الخيانة مباشرة يمكن أن تنتهي خلال عدة أشهر (إذا تم التعامل معها بطريقة صحية) ولكن الأمر سيتطلب عامين لتشعروا أن العلاقة عادت إلى مسارها الصحيح تقريبًا، وعليكم التحلي بالصبر وإدراك أن الخيانة تضرب في عمق العلاقة ولذا فإن إعادة بنائها تتطلب وقتًا وجهدًا.

بالرغم من الخيانة لا تُنسى بشكل كامل، إلا أن الألم المرتبط بها سيخف وقعه مع الوقت، وإلى حين ذلك، ستكون العلاقة في دوامة عاطفية لكلا الزوجين، وعليكم تقبل ذلك، ففي بعض الأيام سيبدو الطرف الذي تعرض للخيانة بحالة جيدة وفي أيام أخرى سيشعر بالحزن أو الغضب، وتذكروا أن الصفح هدية يقدمها الطرف الآخر لكم وليس استحقاقًا، ويمكنكم مساعدتهم على الصفح بأن تكونوا محبين وداعمين لهم.

أنواع الخيانة

عدم الإخلاص يعني التصرف بطريقة لا يكون فيه الولاء والميل حصريين ومكرسين للزوجة أو الزوج، ويتضمن مشاركة تواصل عاطفي و/أو جسدي مع شخص آخر بالسر.

الخيانة العاطفية

منح شخص آخر خارج العلاقة الوقت والاهتمام، والحميمية، التي يجب أن تكون مخصصة لشركاء الحياة الزوجية، من خلال محادثات سرية ولقاءات وأحاديث حميمية، أو جعل طرف ثالث رفيق الروح بدلًا من الزوجة أو الزوج.

الخيانة الجنسية

العلاقات عبر الانترنت، الرسائل النصية الجنسية، محادثات الفيديو في سياق جنسي

البحث عن أشخاص للخوض معهم في علاقة عبر الانترنت باستخدام فيس بوك أو غرف الدردشة أو تطبيقات المواعدة

استخدام خدمات المواعدة الالكترونية أو مواقع البحث عن علاقة جنسية لليلة واحدة

المغازلة والإشارات الجنسية

هناك نقاش حول هذا الأمر ولكن من خلال ممارستي المهنية فإنني أعد أي سلوك يشعر الطرف الآخر بعدم الراحة كالنظرات غير اللائقة إلى جسد أحد ما، أو إدلاء تعليقات بإيحاءات جنسية، أعد هذه التصرفات ضمن الخيانة

مشاركة

اترك رد

الرجاء ادخل تعليقك
الرجاء ادخل اسمك هنا