لنحب أنفسنا.. لنحب حياتنا

0
116

الدكتورة رناد السحيمات،

استشارية في علم الأمراض السريري والمختبرات

إن الربيع هو فصل التجديد، والوقت المثالي لتنظيف وتحسين حياتنا ككل وإنعاشها ، ويرى الطب الصيني التقليدي أن الربيع هو الوقت الذي نحب فيه حياتنا.

يؤمن الطب الصيني القديم أن للفصول أثرًا كبيرًا على نمونا وصحتنا ورفاهيتنا، وحسب نظرية العناصر الخمسة فإن الجسم البشري مرآة الطبيعة، فأعضاؤنا تستجيب لخمسة عناصر ومواسم من السنة:

1. النار / الصيف

2. الماء / الشتاء

3. المعدن / الخريف

4. الخشب / الربيع

5. الأرض / آخر الصيف

وكل عضو مرتبط بلون، وطعم، وحاسة معينة، والربيع هو الفصل الذي نعتني فيه بالكبد، وهو عضو التنظيف في الجسم، و الكبد في الطب الصيني التقليدي مسؤول عن تدفق الطاقة بسلاسة، وحين يعيق أمر ما ذلك الشيء فإننا سنشعر بشد في الرقبة والكتفين، ومشكلات هضمية، وتهيج، وعصبية، وأعراض ما قبل الحيض، وقلة نوم، وصداع نصفي.

ومع روح التجديد التي يأتي بها الربيع لنركز على التجديد والإصلاح، لِنَرَ كيف نحقق أكبر استفادة من هذا الموسم؟

الحركة: أصبحت الأيام الآن أطول والجو أكثر دفئًا، فلنجرب النشاطات الخارجية مثل المشي السريع، والسير لمسافات طويلة، أو مجرد قضاء وقت في الحديقة، فالكبد متصل بأوتار العضلات، لذا دعونا لا ننسى ممارسة تمارين الاستطالة مثل اليوغا في نشاطاتنا اليومية.

الصوم: يعد الصوم جيدًا للكبد، وإذا وجدتموه صعبًا فبإمكانكم تناول كميات أقل وتجنب الوجبات الكبيرة والسكر المكرر، ونشجع على تناول الأرز البني والحبوب الكاملة والبقول باعتدال.

عصائر الخضروات: معروفة بتأثيراتها الطاردة للسموم، وبينما يجب تناول الفاكهة كاملة بدلًا من عصرها لأن العصائر مليئة بالسكر وتفتقر للألياف، إلا أن عصائر الخضروات خصوصًا الخضراء منها غنية بمضادات الأكسدة، والمعادن، والفيتامينات، الضرورية لراحة الكبد خصوصًا بعد فصل الشتاء الذي نميل فيه إلى تناول الكثير من الحلوى والأطعمة عالية السعرات الحرارية.

الأخضر: لأنه لون الربيع فلنحرص على تناول الخضروات فهي غنية بالعناصر الغذائية وتعد أطعمة الطاقة، فلنبحث عن الخضروات الموسمية المحلية مثل الريحان والنعنع، وإكليل الجبل، وأوراق الغار، والشومر، ولنضيفها إلى العصائر والسلطات والأطباق.

طبخ أقل: إن تناول الأطعمة الطازجة غير المطهوة يحافظ على العناصر الغذائية فيها، كما يفضل طهي الطعام لأقل وقت ممكن على درجات حرارة عالية، ويمكن استخدام طرق طهي مثل الطهي بالبخار، وعلى نار هادئة، والتقليب على النار لتذبيل الطعام، في فصل الربيع.

الحامض: هو الطعم المرتبط بالكبد في الطب الشرقي، فهو مثالي لتنشيط الكبد، لذا لنستخدم نوعية جيدة من الخل للسلطات، ووضع برش الليمون أو شريحة منه في ماء الشرب أو العصير، وللعسل تأثير تخفيفي فيمكننا إضافة ملعقة كبيرة منه إلى الليمون أو الخل.

تقنية الضغط: يمكننا باستخدام الإبهام تدليك نقطة الضغط التي تدعى الكبد3 في القدمين لمدة عشر دقائق يوميًا، وهي موجودة على بعد سنتميترين  ونصف السنتيمتر خلف ثنية الجلد بين الإصبع الكبير والإصبع الثاني، فهذه نقطة جيدة لتحسين صحة الكبد وتدفق الطاقة.

السعادة: الغضب هو الشعور المرتبط بالكبد، فإذا شعرتم بضغوط أو واجهتم صعوبة بالتحرك مع التيار، فقد يكون الكبد معرضًا للضغوطات، كما أن الغضب، والإحباط، والعناد، والاستياء باستمرار قد يضر بصحة الكبد، وكبح المشاعر يقود إلى احتقان الكبد، لذا لنتمهل في الربيع ونهدِّأ عقولنا وأجسامنا وأرواحنا، ولنتخلص من أفكارنا السلبية ونسمح بتدفق مشاعرنا

مشاركة

اترك رد

الرجاء ادخل تعليقك
الرجاء ادخل اسمك هنا