أعشاب لصحة البشرة

0
130

نصائح للبشرة الحساسة

التعرض للشمس دون وقاية، والماء الساخن، ومواد العناية بالبشرة التي تسبب الحساسية، قد تحدث كلها ضررًا كبيرًا بالبشرة الحساسة.

سواءً  أكانت البشرة جافة أو متهيجة أو تعاني أية مشكلة جلدية مثل الوردية، أو الأكزيما، أو الالتهابات، فإن اختصاصية الجلدية، الدكتورة هالة زبانة، تشاركنا خطوات تريح البشرة، وتحسن مظهرها.

نصائح لا بد منها للعناية بالبشرة المعرضة للتهيج

 
الماء الساخن يخلص الجلد من زيوته الطبيعية، مما يؤدي إلى الجفاف، فاستخدموا الماء الفاتر دائمًا

 
إذا أطلتم وقت الاستحمام، فإنكم تخلصون الجسم من ترطيبه الطبيعي، فاتركوا غسل الوجه للنهاية، واستخدموا مرطبًا فور الانتهاء من الحمام

 
معظم الصابون يسبب الجفاف، فاستخدموا غسولًا خاليًا من الصابون، ذا خصائص مغذية

 
أضرار الشمس، هي المسبب الأول لظهور علامات تقدم السن على البشرة، وتزيد من التهيج والاحمرار، فاحموا البشرة باستخدام الكريم الواقي من أشعة الشمس وأكسيد الزنك والنظارة الشمسية

 
البشرة الحساسة بحاجة لمزيد من العناية، لذلك من الأفضل تجنب المقشرات القوية، والفراشي، وليف الاستحمام الخشنة، واعملوا على تنظيفها، ومعاملتها بلطف، باستخدام مستحضرات، لا تسبب تهيج البشرة

 
قراءة الملصقات على المستحضرات ضرورية؛ لتجنب المواد الكيميائية القوية

 
المواد الكيماوية في المكياج، قد تؤذي البشرة أيضًا، ولذلك اختاروا المساحيق ذات الأصل المائي، والخالية من الزيوت، والمستحضرات التي تسبب إغلاق مسامات البشرة

مستحضرات العناية بالبشرة التي يجب تجنبها إذا كانت البشرة حساسة

الكحول: كثير من التونر، والكريمات تحتوي الكحول، التي قد تقلل من ترطيب البشرة، مما يؤدي إلى التهيج والحكة.

العطور الصناعية: الكريمات، والمرطبات المعطرة تتفاعل مع الجلد، مسببة التهابات، وضعفا في طبقات الجلد الداخلية، كما قد تسبب تصبغات غير طبيعية، يصعب علاجها، فاختاروا المستحضرات الخالية من العطور.

الكبريتات: وهي المكونات التي تعطي الرغوة، مثل كبريتات لوريل الأمونيوم، وكبريتات لوريل الصوديوم، فهي تسبب تهيج البشرة.

عوامل محاربة علامات تقدم السن: حمض الجلايكوليك، وحمض ألفا هيدروكسي، وريتانول، موجودة في كثير من مستحضرات محاربة علامات تقدم السن، ويمكنكم محاربة علامات تقدم السن من خلال الترطيب، والمرطبات المهدئة، وشرب كميات كبيرة من الماء، وعدم التدخين، واستخدام كريم واق من أشعة الشمس بشكل يومي، ويمكن استخدام مستحضرات محاربة علامات تقدم السن إذا كان الترطيب، والحماية غير كافيين، وهي قد تسبب بعض التهيج في البشرة، خصوصًا في بداية الاستخدام، ويجب استخدامها دائمًا مع واقي الشمس.

الكريمات الكيماوية الواقية من الشمس: بعض المواد الكيماوية الموجودة فيها مثل أوكسي بنزون قد تسبب تهيج البشرة الحساسة.

وإذا كانت البشرة حساسة، فلا بد من استخدام واقي الشمس بشكل يومي، فالتعرض للشمس يهيج البشرة بشكل أكبر، وهناك عدد من الكريمات الواقية من الشمس ملائمة للبشرة الحساسة، وأفضلها هو الذي يكون من أصل معدني، ويحتوي على أكسيد الزنك، وثاني أكسيد التيتانيوم، وتجنبوا المعطرة منها، التي تكون ثقيلة، وكريمية، وليس جميع الكريمات الواقية من الشمس تمنح الوقاية التي تعد بها، ومن الأفضل استخدام الأنواع التي تصدرها الشركات المعروفة، بدلًا من الأنواع الغالية.

عناصر طبيعية تساعد في تهدئة البشرة وترطيبها وحمايتها

الصبار: مثالي لجميع أنواع البشرة، فهو عنصر مهدئ، ويساعد على التقليل من الالتهابات بشكل طبيعي، ويحافظ على البشرة هادئة، ويساعد في علاجها.

الشوفان: يعد أفضل علاج طبيعي للحكة، وبإمكانكم صنع قناع الشوفان للوجه بأنفسكم، بخلط بعض الشوفان مع اللبن أوالعسل، ثم تضعونه  على الوجه لعشر دقائق أو نحوهها، ثم تشطفونه بالماء.

البابونج: مفعوله المهدئ للجسم، يهدئ البشرة، وهو مضاد طبيعي للالتهاب، فانقعوه في ماء ساخن، وبعد أن يبرد ضعوه على البشرة مدة 15-10 دقيقة، ويمكنكم خلط منقوع البابونج مع زيت اللوز؛ للحصول على غسول لطيف.

الشاي الأخضر: أنتم تعلمون أن شرب الشاي الأخضر له فوائد عديدة، ولكنه أيضًا مفيد في الاستخدامات الموضعية، فقد أثبتت الدراسات أن وضع خلاصة الشاي على موضع ما من البشرة، يساعد في علاج البثور، والجروح، كما يحمي من الأشعة فوق البنفسجية.

اللبن، والخيار، والحليب، والعسل: وغيرها من المأكولات مفيدة أيضًا، لأن معظمها يحتوي على كميات من حمض ألفا هيدروكسي، المستخدم في مستحضرات العناية بالبشرة؛ لخصائصه المقشرة

مشاركة

اترك رد

الرجاء ادخل تعليقك
الرجاء ادخل اسمك هنا